نادي رجال الأعمال

هل فرضت العملات الرقمية نفسها على الاقتصاد العالمي؟

تفاصيل الخبر

 

اقتحمت العملات الرقمية السوق وتحولت إلى رقم صعب في الاقتصاد يصعب تجاوزه مهما حاول البعض التقليل من قيمتها، ويبدو أن العملات الرقمية هي عملات المستقبل، رضي من رضي وأبى من أبى، فقد انطلق قطارها بأقصى سرعة، والأرجح أنه لن يتوقف.

العملات الرقمية المشفرة تكثر وتقوى وتنتشر انتشار النار في الهشيم، هل تعلم أن عدد العملات الرقمية قد تجاوز الـ4400 عملة رقمية خلال السنوات القليلة الماضية؟ وبرغم وجود هذا العدد الضخم من العملات الرقمية المشفرة في سوق افتراضية عجيبة، فإن 10 عملات فقط من هذا الكم الهائل تحتفظ بنصيب الأسد من هذه السوق الواعدة، سواء من حيث القيمة أو من حيث حجم التداول، فالبيانات تشير إلى أن القيمة السوقية الإجمالية لهذه العملات العشر الرقمية تتجاوز في الوقت الحالي نحو 1814.67 مليار دولار، أي 1.8 تريليون دولار، بحصة سوقية إجمالية تبلغ 81.4%.

فما تلك العملات العشر التي تكتسح سوق العملات الرقمية المشفرة.

1- بيتكوين:

في المقدمة تأتي “بيتكوين” التي تعد الأقوى والأكثر انتشاراً، وهي عملة تم اختراعها عام 2008 من قبل شخص أو مجموعة من الأشخاص المجهولين عرفت باسم “ساتوشي ناكاموتو”، وبدأ استخدامها عام 2009 عندما تم إصدار تطبيقها كبرنامج مفتوح المصدر.

وتحتل “بيتكوين” المرتبة الأولى بين العملات الرقمية ورمزها “BTC”، وسعرها في الوقت الحالي 63342 دولاراً، وقيمتها السوقية 1181.77 مليار دولار.

2- إيثيريوم:

في المركز الثاني تأتي عملة “إيثيريوم”، ورمزها “ETH”، وسعرها في الوقت الحالي 2449 دولاراً، وقيمتها السوقية 282.2 مليار دولار، وتم إنشاء العملة في الأصل بواسطة فيتاليك بيوترين، وهو باحث ومبرمج للعملات الرقمية الذي كان يعمل سابقاً في “بيتكوين” عام 2013، وبدأ تمويل الجزء الأساسي من المنصة في عام 2014، وشغل نظامها في 30 يوليو 2015، وكان مكتظاً بـ11.5 مليون “قطعة” من العملة الجاهزة للتجربة.

3- بينانس كوين:

في المركز الثالث، تأتي عملة “بينانس كوين” ورمزها “BNB”، ويبلغ سعرها في الوقت الحالي نحو 546.74 دولار، وقيمتها السوقية 84.5 مليار دولار، وهي منصة تداولية للعملات الرقمية المشفرة تسمح بتداول أكثر من 100 عملة رقمية مشفرة، وتم إنشاء منصة “بينانس” عام 2017 لتصبح في مطلع عام 2018 أكبر منصة تداولية في العالم من حيث حجم التداول اليومي.

وتم تأسيس المنصة على يد المبرمج الصيني تشانج بينج زو، لكنه قرر تحويل سيرفراتها ومواردها التشغيلية ونقلها من الصين نحو اليابان بعد إقرار الحكومة الصينية حظر تداول العملات الرقمية المشفرة.

4- إكس ريبل:

تأتي عملة “إكس ريبل” في المركز الرابع بين أشهر العملات الرقمية ورمزها “XRP”، ويبلغ سعرها في الوقت الحالي نحو 1.82 دولار، وقيمتها السوقية 83.01 مليار دولار، وهي عملة رقمية تستخدم في عمليات تداول العملات بالأسواق ولا تستخدم بشكل فعلي في الشراء وقضاء الحاجات اليومية، كما أنها أصبحت من عملات التداول الشهيرة على مستوى العالم في الوقت الحالي، وهي اختصار لكلمة نظام مدفوع مفتوح المصدر.

وقد تم إنشاء هذه العملة عام 2013 بواسطة شركة “أوبن كوين” برئاسة مؤسسها كريس لارسن، وقد تم تمويل هذه العملة من كبار المستثمرين والشركات العالمية، وقد خسرت في بداية عملها عام 2018 ما يقارب من 70% من قيمتها لكنها عاودت الارتفاع مجدداً وهي ثالث عملة على مستوى العالم يتم التداول عليها في الوقت الحالي.

5- كاردانو:

في المركز الخامس تأتي عملة “كاردانو”، ورمزها “ADA”، ويبلغ سعرها في الوقت الحالي نحو 1.46 دولار، وقيمتها السوقية 46.35 مليار دولار، وتعد كاردانو عملة مشفرة ومنصة حوسبة لا مركزية، وتتميز بخوارزمية إجماع فريدة تسمى “Ouroboros” تقوم بالتحقق من صحة المعاملات من دون تكاليف الطاقة المرتفعة.

وهي مشروع مفتوح المصدر بالكامل، وتقوم بتطوير منصة تعاقد ذكية تسعى لتوفير ميزات أكثر تقدماً من أي بروتوكول تم تطويره مسبقاً، وهي أول منصة “blockchain” تتطور من فلسفة علمية ونهج يحركها البحث أولاً.

6- تيزر:

أما عملة “تيزر” التي حلت في المركز السادس بين أشهر وأكبر العملات الرقمية، فإن رمزها “USDT”، وسعرها دولار واحد، وقيمتها السوقية في الوقت الحالي تبلغ نحو 45.9 مليار دولار.

وعملة “تيزر” أو العملة الرقمية الثابتة، المستقرة الساكنة هي عبارة عن عملة رقمية مشفرة مربوطة قيمتها بقيمة الدولار الأمريكي، إذ يتم دعم كل رمز من رموز “USDT” بالدولار، وتقوم شركة “تيزر” بالحفاظ على ذلك من خلال جملة “بوتات” تتبع قيمة الدولار.

وشركة “تيزر” التي تتخذ من جزر فيرجن البريطانية مقراً لها، قامت بتطوير عملة “تيزر” نهاية عام 2014، وتتشارك مع شركة “Bitfinex” في فريق الإدارة.

7- بولكادوت:

في المركز السابع، جاءت عملة “بولكادوت”، ورمزها “DOT”، ويبلغ سعرها في الوقت الحالي نحو 42.59 دولار، وقيمتها السوقية 39.6 مليار دولار، وتتمثل فكرة المشروع في التعامل مع عمليات تعدين العملات المشفرة المربكة والمكلفة، بما في ذلك التحقق من المعاملات وسجلات الأمان، والسماح للمطورين بالتركيز على إنشاء المهام التعاقدية الذكية.

وتكمن أهمية مشروع “بلوكا دوت” في مساعدة المطورين على بناء أنظمة موزعة تم تطويرها من البداية إلى النهاية، مما يعني عدم إضاعة الوقت في البناء من نقطة الصفر وإعادة تصميم العجلة.

8- ليتكوين:

وتأتي عملة “ليتكوين” في المركز الثامن بين أقوى وأشهر العملات الرقمية التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي تحت رمز “LTC”، ويبلغ سعرها في الوقت الحالي نحو 278.93 دولار وقيمتها السوقية 18.65 مليار دولار.

وهي عبارة عن إحدى العملات الرقمية الإلكترونية المشفرة التي لا وجود لها على أرض الحقيقة وهي خاصة بالتعامل عبر الإنترنت وهي مثلها مثل “بيتكوين” من حيث التعاملات وبروتوكولات “بلوكتشين” التي تعتبر النظام الرئيس في تعدينها.

ويطلق اسم العملة الفضية على “ليتكوين” لأنها ظهرت بعد “بيتكوين”، التي بدورها حصلت على اسم العملة الذهبية، وتأتي “ليتكوين” في المركز الثاني بعد “بيتكوين” في قائمة العملات الافتراضية من حيث التداول، ولكنها تختلف قليلاً في نظام التشفير والبرمجة الخاص بها، ويرجع السبب في ذلك لسهولة الحصول عليها والتعدين عليها،

وتم الإعلان عن تأسيس عملة “ليتكوين” الرقمية عام 2011، أي بعد مرور عامين على تأسيس “بيتكوين” من قبل المهندس تشارلز لي الذي كان يعمل في السابق في شركة “غوغل”، وفي الوقت الراهن يعمل في إحدى الشركات الكبرى وهي شركة “كوينبيس” المنتجة لخدمات محافظ “بيتكوين”.

9- بيتكوين كاش:

في المركز التاسع تأتي عملة “بتكوين كاش” التي يجري التداول عليها تحت رمز “BCH”، ويبلغ سعرها في الوقت الحالي نحو 817 دولاراً، وقيمتها السوقية 15.36 مليار دولار.

وجدت عملة “بيتكوين كاش” في 1 أغسطس 2017، أي أنها لا تزال عملة جديدة نسبياً، لكن ما يميزها عن غيرها، أن أصولها تأتي من عملة “بيتكوين” الأصلية.

10- تشين لينك:

أما عملة “تشين لينك” التي حلت في المركز العاشر بين أشهر العملات الرقمية، ويجرى التداول عليها تحت رمز “LINK”، فيبلغ سعرها في الوقت الحالي نحو 40.89 دولار، بينما تتجاوز قيمتها السوقية 17.33 مليار دولار، وتمكنت هذه العملة من التقدم والتطور، بخاصة في ظل ما يواجه العالم في الوقت الحالي من تدهور الاقتصاد العالمي جراء جائحة كورونا.

وتعتبر هذه العملة أنها خدمة “أوراكل”، أي عبارة عن قاعدة بيانات تسمى بقاعدة بيانات علائقية، وليست لغة برمجة كما يعتقد البعض، لذلك تعتبر بمثابة وسيط بين كلٍ من تقنية “بلوكتشين” المعروفة في العملات الإلكترونية من جهة وبين شبكات الحسابات المصرفية الحقيقية والمعروفة باسم شبكات المدفوعات.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on print
Print

اخبار متعلقة

اشترك في نشرتنا الإخبارية