نادي رجال الأعمال

الخوف ومسبباته…!

إنّ الخوف هو عبارة عن آلية عند الفرد يطوّرها من أجل البقاء ، فعندما يواجه الفرد أو يشعر بأي تهديد يستجيب الجسم بطريقة محددة فيشعر الفرد بالتعرّق ، وزيادة معدل ضربات القلب ، وارتفاع مستوى الأدرنالين في الجسم ، وتسمى هذه الاستجابة هنا باستجابة القتال أو الهروب.

‏أضرار الخوف:

هناك العديد من الآثار والأضرار جراء تعرض الفرد إلى الخوف المزمن ، وفيما يلي نذكر بعضاً منها:

الصحةالجسدية:

قديؤثرالخوف على الصحةالجسديةللفردممايؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة لديه ويمكن أن يُسبب تلف القلب والأوعيةالدموية ومشاكل الجهاز الهضمي مثل القرحة ومتلازمةالقولون العصبي ويمكن أن يؤدي إلى تسارع الشيخوخةوقد يصل في بعض الحالات إلى الإصابةبالجلطات وبالتالي الموت المبكر.

الذاكرة:

يمكن للخوف أن يُضعف تكوين الذكريات طويلة المدى ويسبب ضرراً لأجزاء معينة من الدماغ ، وقد يساهم الخوف ايضاً في زيادة شعور الفرد بالقلق ، ووصوله إلى القلق المَرَضي وبالتالي ظهور هذا الأمر حتى من خلال الذكريات عنده.

الصحة النفسية:

قد تصل بعض حالات الخوف المَرَضي خصوصاً إذا استمرت لوقت طويل عند الفرد إلى الإكتئاب المَرَضي ، وحدوث إرهاق عام في صحة الفرد.

‏الصحة العاطفية:

يشعر الفرد الذي يعاني من الخوف المزمن أو المَرَضي بالانفصال عن النّفس، ويكون عاجز عن الشعور بمشاعر المحبة ممن يحيطون به، وتقلّب المزاج، وقد يصل في بعض الحالات إلى اصابته بالفوبيا والوسواس القهري.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on print
Print

اشترك في نشرتنا الإخبارية