نادي رجال الأعمال

معجون الأسنان.. سُم مخيف للأطفال في هذه الحالات

يحذر العلماء كثيرا من مخاطر الاستخدام المفرط لمعجون الأسنان على صحة الناس، مشددون على أن “الخطورة تستهدف بالتحديد الأطفال الصغار”.

وإنَّ مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.. حذَّرت من خطر ابتلاع الأطفال الصغار لمادة “الفلورايد”، الموجودة في معجون الأسنان.

وأكدت الدراسات إن غسل الأسنان يفضّل أن يبدأ مع ظهور أول سن للطفل، مضيفة “ينصح بالانتظار حتى يبلغ عمر الطفل عامين”.

وذكر علماء إن استخدام الفلورايد بكمية كبيرة خلال نمو الأسنان يؤدي إلى تغييرات واضحة في بنية المينا، مثل الإصابة بـ”تسمم الأسنان”.

وأضافوا أن التسمم يحصل بسبب نقص في معادن المينا بسبب الجرعات الزائدة من الفلورايد… و“بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاث أعوام، يجب استخدام كمية معجون أسنان بحجم حبة الأرز.. ولمن هم أكبر من ثلاث أعوام، يفضل استخدام كمية بحجم حبة البازلاء وذلك حتى بلوغ عمر ست سنوات”.

وكانت الدراسة ذاتها وجدت، خلال الفترة الممتدة بين 2013 و2016، أن أكثر من 38 في المئة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وست أعوام يستخدمون كميات كبيرة من معجون الأسنان.

كما توصلت إلى أن نحو 80 في المئة من الأطفال بين 3 و15 سنة تأخروا في بدء غسل أسنانهم بالفرشاة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on print
Print

اخبار متعلقة

اشترك في نشرتنا الإخبارية