نادي رجال الأعمال

وزير سوداني: صادراتنا من اللحوم زادت 4 أضعاف بفضل استثمار تركي

تفاصيل الخبر

قال وزير الثروة الحيوانية السوداني، حافظ إبراهيم عبد النبي، أنه بفضل منشأة ذبح الحيوانات التي بنتها وتديرها شركة تركية زادت صادرات السودان من اللحوم في النصف الأول من العام الجاري بمعدّل 4 أضعاف.
وأضاف الوزير السوداني في مقابلة في العاصمة الخرطوم، قبيل زيارته لتركيا الأسبوع المقبل، أن صادرات بلاده من لحوم الحيوانات بلغت العام الماضي 4 آلاف طن، وأن هذا الرقم ارتفع 4 أضعاف ليصل 16 ألف طن في النصف الأول من العام الجاري.
وأكد عبد النبي أن المنتجين يريدون تصدير اللحوم السودانية إلى أوروبا عبر تركيا، مشدداً على أنه تناول هذا الموضوع خلال لقاء أجراه الشهر الماضي مع سفير تركيا لدى الخرطوم عرفان نذير أوغلو.
وذكر عبد النبي أن بلاده ملتزمة بالشروط التي وضعتها المنظمة العالمية لصحة الحيوان، بغرض زيادة الصادرات من المنتجات الحيوانية، وأنهم يبذلون قصارى جهدهم لتنفيذ هذه الشروط.
وأوضح أن لحوم الحيوانات في السودان عالية الجودة، وأن ذلك يعود إلى جودة المراعي التي تحظى بها السودان، لافتاً أن الحكومة الانتقالية تسعى لتطوير جوانب مهمة من قطاع تربية الحيوانات مثل المعامل ومراكز الحجر الصحي.
وأشار عبد النبي إلى أن بلاده سوف تتلقى دعماً قوياً من تركيا فيما يخص الأجهزة الحديثة وصحة الحيوان والعلاج البيطري، وأن الخرطوم تمكنت من تحقيق المعايير الدولية اللازمة لزيادة قدراتها على تصدير اللحوم.
وأفاد الوزير السوداني أن من أولويات وزارته تصدير المنتجات الحيوانية وليس الحيوانات الحية، مشيراً إلى ضرورة إيجاد مسالخ حديثة من شأنها تحقيق قيمة مضافة للدولة. ونوه إلى أن هناك منشأة لذبح الحيوانات (مسلخ) بنتها وتديرها شركة تركية في العاصمة السودانية الخرطوم، والتي، ساهمت في زيادة حجم صادرات السودان من اللحوم بمعدل 4 أضعاف.
وزاد “بلغ حجم صادرات السودان من اللحوم 4 آلاف طن العام الماضي. لقد ارتفع هذا الرقم 4 مرات في النصف الأول من العام الجاري ليبلغ 16 ألف طن. نحن نأخذ هذه التجربة الناجحة كمثال. سوف نتناول موضوع زيادة عدد مثل هذه المنشآت التركية في السودان خلال زيارتنا المقبلة إلى أنقرة”.
وقال أيضاً “نحن عاقدون العزم على زيادة إنتاج اللحوم وتوفير المزيد من القيمة المضافة لبلدنا من خلال إنشاء 4 مسالخ العام المقبل”.
من جهة ثانية قال عبد النبي في العام الماضي “تمت إعادة 42 سفينة حيوانات حية من المملكة العربية السعودية بحجّة ضعف جهاز المناعة لدى الحيوانات. وتبين أن هناك مشاكل إدارية في الوزارة وجشع بعض التجار. أطلقنا تحقيقاً في هذه القضية، أفضت إلى تحسين أمر الصادرات الحيوانية”.
واستدرك بالقول “صدرنا 107 سفن إلى السعودية خلال فترة الحج وعيد الأضحى، ووصل معدل المناعة في الحيوانات الحية المرسلة إلى المملكة 97 في المئة”، مشيراً إلى أن قيمة صادرات بلاده من الحيوانات الحية تجاوزت 300 مليون دولار في الربع الأول من العام الجاري.
وأوضح الوزير السوداني أن مساهمة قطاع الثروة الحيوانية في الناتج المحلي الإجمالي يجب أن تكون حوالي 15-20 في المئة، إلا أنها لا تزال تراوح عند الـ 5 في المئة فقط.
وأشار عبد النبي إلى أنه سوف يجري لقاءات مع رجال الأعمال الأتراك خلال زيارته المقبلة إلى تركيا، لبذل ما في وسعه لجلب الاستثمارات إلى السودان.
وبحسب آخر البيانات الصادرة عن وزارة الثروة الحيوانية السودانية ومعهد الإحصاء، بلغ عدد الماشية في السودان ما يقرب 72 مليون رأس من الأغنام والماعز، و5 ملايين من الإبل، و40 مليونا من الأبقار.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on print
Print

اخبار متعلقة

اشترك في نشرتنا الإخبارية